Encyclopaedia of the Qurān

Encyclopaedia of the Qurān

موسوعة القرآن

تحرير جين دامن مكاوليف

ترجمة: علي بن سليمان الرواحي

Encyclopaedia of the Qurʾān, General Editor: Jane Dammen McAuliffe, Georgetown University, Washington DC.

 

ابتدأ التخطيط لكتابة الموسوعة القرآنية في عام 1993م، عندما ألتقيت في لايدن بهولندا مع المحرر الأول لبريل، بيري بيرمان، لمناقشة تنفيذ مثل هذا المشروع. وبشكل سريع، وافق أربعة باحثين ومتخصصين رائعين: وداد القاضي، كلاود جيلوت، ويليام جراهام، وأندرو ريبين، على الإنضمام لفريق التحرير. دفعت الرغبة في في تقييم مجال الدراسات القرآنية العودة إلى مطلع القرن، والإهتمام برؤية إزدهار هذا المجال في الألفية الجديدة في المحادثات الأولية. فمنذ بدايتها، قامت الموسوعة، بإلقاء نظرة إلى الأمام وإلى الخلف على حد ٍ سواء، حيث شكلت هذه الرؤية هيكل هذه الموسوعة. وبصفتنا محررين مشاركين شرعنا في التخطيط، عاقدين العزم على إنشاء عمل مرجعي يجسد أفضل إنجازات هذا القرن في مجال الدراسات القرآنية، غير أننا أردنا أيضا  أن تكون هذه الموسوعة مُحفزا لدراسات أكثر شمولية حول القرآن في العقود القادمة. ولخدمة هذا الطموح الكبير، تقرر توسيع التنسيق الأبجدي للموسوعة ليشمل سلسلة طويلة من المقالات الشاملة. حيث تصور المحررين المساعدين وأنا بأن هذه المواد عبارة عن بيانات مُجمّعة للحالة الحالية للتفكير، والبحوث حول الموضوعات الرئيسية في الدراسات القرآنية. الجمع بين مدخلات الموسوعة، متفاوتة الطول، ونظرة عامة حول على المقالات الطويلة لمجالات البحث الرئيسية في مجال الدراسات القرآنية هو أفضل طريقة لتكريم هذه الإنجازات في القرن الأخير وتعزيزها أيضا. وعلى الرغم من أهمية هذه الرؤية الإسترجاعية، والتقدمية لإنشاء هذه الموسوعة، إلا أن الأهم من ذلك كانت تلك الرغبة في جعل عالم الدراسات القرآنية مُتاحا لمجموعة واسعة جدا من العُلماء، الأكاديميين والقراء المتعلمين. لقد أنتجت المجالات المختلفة للدراسات الأدبية عددا كبيرا  من القواميس، الموسوعات، التعليقات، والمعاجم التي لدراسة فترات معينة، مناطق، مؤلفين، وأعمال مختلفة. وبالمثل، كانت الأدبيات الدينية، وبشكل خاص مواضيع الكُتب المقدسة، موضوعا لمئات من هذه الأعمال، الأمر الذي جعلها تُنتج أعمالا ً جديدة بمعدلات تزداد باستمرار. في المقابل، فإن هذه الوفرة في البحوث العلمية تقف في تناقض صارخ مقارنة مع وضع الدراسات القرآنية. ذلك أن عدد الأعمال المرجعية للقرآن التي يمكن الوصول إليها في اللغات الأوروبية قليلة جدا، فالمعلومات المُتاحة جزئية، وغير كاملة، أو متناثرة في مصادر مختلفة يصعب الوصول إليها. 

 لقراءة وتحميل الترجمة 

Download (PDF, Unknown)

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي، لا يمكن نسخه!!