جديد

اكتشاف الإسلام عبر بوابة التصوف

اكتشاف الإسلام عبر بوابة التصوف
Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

اكتشاف الإسلام عبر بوابة التصوف

بقلم: خالد محمد عبده 

ذوات

أسلمت صحفية ألمانية وأعلنت عن ميلادها في كتاب يقصّ تفاصيل رحلتها من الإعلام الأوروبي إلى جوار مكّة، لا شيء جديدٌ في خبر إسلام أوروبية أو أعجمي خارج أرض الإسلام، كما لا جديد في إعلان التنصل من دين الإسلام والانتقال إلى دين آخر، أو ترك جميع الأديان، في النهاية القرار لمن يحب أن يولد في أرض وجد بذرتها تحيا فيها، ولكلّ وجهة هو مولّيها، شاء من شاء أن يقرّ بهذا الحق وأبَى من أبى!

الجديدُ هو أن تكتشف الإسلام و(أنت مسلم) عبر قراءة هذه التجارب الحيّة التي تُولد أمام عينيك، وأنت تبصر مئات الدفاتر المسوّدة بأقلام المشايخ والأساتذة الذين يكتبون عن عظمة الإسلام ومحاسنه، فلا شيء يحرك مشاعرك من هذه المسودات العريضة، كما لم تعد كلماتهم وصراخهم تبعث فيك روح الحياة، كما كنت طفلاً ترتعد بصراخ والدة أو مدرّس في وجهك! فما يقوله الخطيب والواعظ أعاد تخليق الطين الذي ركد لحظة حينما سجدت بصدق أو قرأت كلمة من كتاب الله أو استشعرت سموًا ورفعة في لحظة إلهية نادرة.

تحكي السيدة التي أسلمت أنها أرادت أن تتعرف على الصوفية في إسبانيا، بعدما سمعت من أخبارهم ما رغّبها في الرحلة إلى الأرض التي عمرّها المسلمون بآيات الذكر الحكيم، وفي كل شبر منها (لا غالب إلاّ الله) تعلو البناء، وتعيد تخطيط حيوات البشر القاطنين هناك، رحلت السيدة بجناحي الشوق آملة أن ترمم هيكلها أو أن تنفخ فيه من روح الله، متذكّرة رابعة العدوية التي قرأت عنها بفضل كتابات أنا ماري شيمل في (روحي أنثى) وإن عاشت السيدة في بلد أصدرت فتوحات ابن عربي وترجمان الأشواق ولُمع الطّوسي، إلا أن كتابات شميل كانت غذاءً روحيًّا لها، فما شهدت بقلم عاشقة الإسلام وعميدة المستشرقين لم تره عند غيرها، مما جعلها تواظب على حضور محاضراتها وسؤالها عن كل ما يعنّ لها من جديد في ديانتها التي التحقت بها.

التقت السيدة بامرأة شيخ صوفي آمن كغيره من المشايخ بأن الكثرة دليل النجاح؛ فالشيخ يتبع سنّة النبي في تعدد الزوجات، أدهش المرأة أن تعرف عن قرب مشاعر زوجة يرغب زوجها في أن تشاركها عدة نساء في بيتها، فقد روت امرأة الشيخ لكريستيان بيكر أنها شاهدت زوجها، وهو يداعب زوجته الثانية الصغيرة في السن، وكم أن ذلك جرح مشاعرها! أعلنت كريستيان بيكر عن استيائها مما سمعت، وحينما عادت مجددًا إلى لندن حدّثت صديقها عن رفضها لفكرة التعدد في الإسلام، فهذا مما لا تقوى عليه امرأة فكيف يبيح دين الرحمة للرجل أن يفعل ذلك، ما أجيبت به السيدة هو نفسه عين ما يُقال من كون التعدد فسحة للرجل بدل أن يتخذ عشيقة له في الحرام كما يفعل الرجال والملوك في أوروبا منذ زمن وحتى اليوم، فالإسلام يجعل ذلك في إطار علاقة شرعية، إذ الرجل لا تكفيه امرأة واحدة، وأغلب الرجال نزّاعون إلى التعدد، وطبيعتهم لا تأبى ذلك، وبالطبع عُصم النبي عن فهم العلاقة بين الرجل والمرأة على هذا النحو فقد تزوج بأكثر من زوجة بعد بلوغه الخمسين، وكانت أغلبهن لظروف خاصة، والنبي ليس كهيئة بقية المسلمين، والله المعطي والنبي القاسم.

سكّنت الردود القليل من إزعاج السؤال عند كريستيان لكنها لن تقبل كغيرها من النساء أن تكون زوجة ثانية، أو يشاركها في حياتها الخاصة امرأة أخرى مهما كانت الضرورة التي تستدعي ذلك.

الصبرُ ضياءٌ كلمة من جوامع الكلم التي أوحي بها إلى حضرة النبي وفضلاً عن نطقه بها، فإن حياته وحياة غيره من إخوته الأنبياء كانت مثالاً عمليًا للصبر والكفاح تجربة وحياة ورسالة، وقد وصف القرآن من تمثّل بالصبر أنه من أولي العزم، ويوفى الصابرون أجرهم بغير حساب، لكن قليلا من يصبر أو يمسك عما يحبّه، كانت تجربة صوم المسلمة الجديدة شهرًا كاملاً في العام مرهقة، لم تتحرج من رواية بعض آلامها التي كابدتها في الأيام الأولى، فقد اعتادت على تناول الوجبات والمياه في عملها، ويقتضي العمل الشاق أن يتناول المرء قدرًا من الطعام يساعده على مواصلة عمله في نشاط كامل لا يقصّر في واجباته، لكنها استجابت لتعاليم الدين الجديدة عليها، وكما روت الآلام روت ثمرة التجربة، مما يجعلك تقبل بأريحية ما تقوله بصدق عن الصيام: (فعلى الرغم من محافظتي على صفاء ذهني فإني كنت أحس كأني في عالم آخر، وبدا لي كأن الصيام كان يؤثر في قلبي وروحي وجعلهما مستعدين أكثر لتلقي بركات ذلك الشهر. إضافة إلى ذلك، وجدت أن الصيام ينقي حاستي الشم والتذوق لديّ.. ولقد أحسست بعد أن انصعتُ بانضباط للتعاليم الخاصة بالصيام بأني حققت إنجازًا كبيرًا، وأخيرًا وليس آخرًا، فإن الصيام اختبار حقيقي لقوة إرادة الإنسان).

إنني كمسلم لا أدعي أنني حتى هذا اليوم يمكنني أن أصف تجربة صيام لي على هذا النحو، فالصيام بالنسبة إلي لون من ألوان التأديب، وليس قربة من القربات أو محاولة للغياب عن هذا العالم، وما يقوله الصوفية عن ضرورة تقليل الطعام عبر الصيام الكثير أقرأه بإكبار وإعظام لكني لا أذكر إلا لحظات قليلة مرّت بي وأنا أعيش مثل هذا الشعور، ولعلي أمثّل بعضًا ممن أعرفهم من المسلمين الذين لا يزالون يكتشفون الإسلام خطوة خطوة ومعنى معنى كل يوم عبر عيشهم ومطالعاتهم واستماعهم لتجارب الآخرين.

إن تعاليم المصطفى صلى الله عليه وسلم تتجاوز الأمور الظاهرية التي تشيع بين مسلمي اليوم، فهو القائل: “إن الله لا ينظر إلى صوركم، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم”، فليس طول اللحية أو شكل الحجاب هو ما يقودنا إلى الجنة، ولكن أفعالنا وما وقر في قلوبنا.

تقول كريستيان: ما دعاني إلى تغيير حياتي هو جوهر هذا الدين وروحه والصلة المباشرة بالله عز وجل، وعلمت من خبراتي أن الإيمان يسمو بنا، ويهدينا إلى ما يعجز عنه الترفيه الباطل، والنزعة الاستهلاكية التي لا تبلغنا الكمال الواجب، أو الرضا الصحيح؛ فلو اتخذنا الإخلاص فضيلة في معيشتنا، فسيحولنا والعالم حولنا نحو الأفضل، لقد أعطى الإسلام معنى لحياتي وهدفًا، وهو أن أعبد الله. أعبده ما استطعتُ إلى ذلك سبيلا!

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: المحتوى محمي، لا يمكن نسخه!!